فيلمين عن الجزائر

m3_TheLongshots_1Sheet.qxd:m3_TheLongshots_1Sheet

فيلم: خارج عن القانون

دفع هذا الفيلم أكثر من ألف فرنسي للتظاهر على بوّابات مهرجان “كان” السينمائي عندما ترشّح لسعفته الذهبيّة في عام 2010، مجدداً نكتشف أن الماضي هو مجرّد تعنيف قاسي للحاضر كما قال “روبرت بين وارن”. وعند النظر لموضوع الفيلم قد نفهم الدوافع لذلك، الفيلم يتحدّث عن ثلاثة أشقّاء طُردوا من أرضهم في الجزائر لينتهي بهم الأمر بعد عدّة سنين في قيادة حركة الاستقلال الجزائريّة من قلب العاصمة الفرنسيّة باريس فترة الخمسينيّات. بالتركيز على جزئين بالتحديد، الاول هو الوجه البشع للصراع بين جبهة التحرير الجزائرية والسلطات الفرنسية، والذي يتخذ أسلوب جماعات المافيا، والجزء الآخر يدور حول الصراع من أجل الحياة من منظور ثلاث رجال وعائلاتهم يعيشون في مدن الصفيح ويحاولون ثني التاريخ لصالحهم. يُمكن إعتبار هذا الفيلم درساً في التاريخ عدا عن كونه فيلم إثارة وتشويق جيّد جداً.

المخرج رشيد بو شكيب
رشيد بو شارب

المُخرج و الكاتب: رشيد بو شارب

بطولة: جمال دبّوز (بدور: سعيد)، رشدي زيم (بدور: مسعود)، سامي بواجيلا (بدور: عبد القادر).

مدة الفيلم: 138 دقيقة (ساعتين و18 دقيقة).

سنة الإنتاج: 2010

البلد: الجزائر.

يبدأ الفيلم بمشهد أب جزائري يعيش على أرضه يتم إخباره من رجال الشرطة أن أرضه التي يعيش عليها لم تعد ملكه، ولديهم الأوراق التي تثبت ذلك، كان ذلك في 1925، قبل أن تنتقل بنا كاميرا الفيلم للعام 1945 وبالتحديد في يوم 8 مايو من هذا العام، حيث كانت تحتفل فرنسا باستقلالها بعد استسلام النازيون بينما أُرتكبت قوّاتها الاستعماريّة مجزرة مُروّعة في الجزائر راح ضحيتها الآلاف فيما عُرفت فيما بعد بـ”مجزرة سطيف“. نكتشف، عبر السير مع المُخرج في فيلمه الثاني عن الجزائر، الحالة المعيشيّة للأبطال الثلاثة بعد المجزرة بسنوات. “عبد القادر” المسجون في فرنسا بعد إعتقاله في مُظاهرة سطيف سابقة الذكر. “مسعود” الذي عاد لتوه من الحرب الفيتناميّة و”سعيد” الذي وجد لنفسه طريقة لجني الأموال عبر تأجير فتيات الليل ولاحقاً عبر عقد مباريات المُلاكمة في باريس. بعد خروج “عبد القادر” من السجن يقرر البدء بتكوين نواة للمقاومة الشعبيّة داخل باريس، الخطة كانت مواجهتهم في ديارهم، نقل المعركة إلى أرضهم، تشكيل ضغط عليهم، نشر أعمال العنف التي ستؤتي أُكلها بعد حين. تبدأ المواجهة في البداية بين الحركة الوطنية الجزائرية وبين جبهة التحرير الوطني قبل أن تنتقل لحرب مافيا بين الشرطة الفرنسيّة ورجال الجبهة.

OUTSIDE_THE_LAW_2

يبدو على المُخرج في هذا الفيلم تحديداً التأثّر بتجربة “جان بيير ميلفيل” في فيلم “جيش الظلال” (1969) حيث يصوّر مجموعة من الرجال المستعدون للتضحية بحياتهم مع علمهم بهذا الثمن القاسي الذي قد يُضطرّون لدفعه في نهاية المطاف. يُظهر لنا بعض الخيارات القاسية واللاإنسانيّة التي قد يُجبرون على إتّخاذها من حين لآخر من أجل استمرار رسالتهم. هذا فيلم مُلهم جدّاً وقادر على إيصال معنى حقيقي لما يجب أن تكون عليه “المقاومة الشعبيّة”.

hors-la-loi-outside-the-law-movie-photos08

يُذكر أنّ الفيلم تعرّض لهجمة قويّة عندما أُعلن عن النية لتصويره، واجهته بعض الجمعيّات الفرنسية قائلة أنّ الفيلم لا يعبر عن التاريخ الحقيقي وأنّه من المؤسف أنه سيكون ارتكازاً تاريخيّاً لمحبي السينما مع ما يحمله من مغالطات وأخطاء تاريخيّة جسيمة خاصّة فيما يتعلّق بمجزرة سطيف وحقيقة ما حدث هناك. لكنّ “مصطفى عُريف” أحد المشاركين في انتاج الفيلم، رد على الاتهامات الموجّهة للمُخرج وخصوصاً فيما يتعلّق بمشاهد مجزرة سطيق قائلاً: ” رشيد بوشارب قام بعقد الكثير من القابلات مع شهود ومؤرّخين، وانطلاقاً من هنا فأنا لا أعتقد ان القصّة في الفيلم قد إنحرفت عن الحقيقة التاريخيذة على الإطلاق”.

24ec53cf805fbb871aa7011e54dd18c8

لاحظت من خلال البناء السينمائي لشخصيّة “عبد القادر” تأثّر الكاتب بشخصيّة “مالكوم إكس” الشهيرة. ربّما لم يكن الأمر مُتعمّداً لكنّي لن اُخفي حالة التشويش التي كانت تصيبني لأجزاء من الثانية في بعض المشاهد بسبب هذا الأمر. كما أنّ الفيلم افتقد للتدرج الجيّد في نقل الأحداث والانتقال من فترة زمنيّة لأخرى، وعلى جبهة أخرى نجد المُخرج وقد أسهب في عرض تفاصيل مشاهد معيّنة على حساب مشاهد أخرى كان من الواجب إعطائها حقّها كي لا يخرج المُشاهد بإحساس “الرجل الذ تم خداعه للتو” عندما لا يجد الرابط المنطقي بين الأحداث، خاصة أحداث نهاية الفيلم.

تقييمي الشخصي: 7/10

***

Battle_Of_Algiers

 فيلم: معركة الجزائر

(بالايطالية: La battaglia di Algeri)

يمثل فيلم “معركة الجزائر” التجسيد الأسطوري لمعركة تحرير الجزئر من الاحتلال الفرنسي الممتد لأكثر من 130 عام. يحمل الفيلم بعض اللقطات الحقيقيّة التي تم توثيقها من الثورة الجزائريّة الكبرى ليختلط العمل الفنّي الرائع بعظمة الواقع. بدأ الفيلم كفكرة في عقل الثوري المعروف “ياسف سعدي” والذي لعب أحد أدوار البطولة في الفيلم أيضاً. حيث كان “سعدي” أحد المحكوم عليهم بالإعدام في سجن فرنسي إبان حكم الرئيس “شارل ديغول”. فبدأ هناك بكتابة ذكرياته في الكفاح الثوري، وعندما خرج عرض كتاباته على المُخرج الإيطالي الراحل “جيلو بونتيكورفو“، أقنعه الأخير بإعادة كتابة السيناريو من طرف السيناريست الإيطالي الواقعي “فرانكو سولوماس”. فكانت أولى لقطات الفيلم  التي تم تصويرها في مطلع العام1965.

المُخرج و الكاتب: جيلو بونتيكورفو

بطولة: إبراهيم حجاج، جان مارتن، ياسف سعدي.

مدة الفيلم: 121 دقيقة (ساعتان).

سنة الإنتاج: 1966

البلد: إيطاليا/ الجزائر.

image25

هذا الفيلم هو تذكير متجدد بان التفريق بين “الارهابي” و”المناضل” يعتمد بالأساس على: أيّ جانب انت تقف. هكذا هو الأمر دائماً بكلّ بساطة. ولربما كانت شخصيّة الضابط الفرنسي الذي يحضرونه خصيصاً من بلاده لقمع قوى الثورة في الجزائرهي أكبر دليل على ذلك. الشخصيّة التي تفتخر طوال الفيلم بتصديها للنازيين ومقاومتها لهم نجد أنّه يقف امام هذا الحراك الثوري. الفيلم مهم لفهم الطبيعة الاجتماعيّة للجزائر في تلك الحقبة. ولكل مهتم بالعمل الثوري عليه أن يشاهد أفلام من هذه البيئة، وهذا الفيلم ، الذي يعتبر واحد من اعلى الأفلام تكلفة في زمانه، قد يعتبر أفضل بداية لمن يرغب. 

  ولإضافة المزيد من العظمة إلى هذا العمل كان العظيم “إنيو موريكوني” هو من ألّف موسيقى الفيلم.

هذا الرابط يشمل كلّ موسيقى الفيلم في قائمة واحدة:

يذكّرني هذا العمل دائماً بفيلم “القائد المفقود” بطولة “انتوني كوين” حيث لعب دور القائد الفرنسي بينما جسّد أمامه “جورج سيجال” دور الثائر الجزائري عام 1966. إلا أنّ هناك رسالة مبطّنة يرسلها الفيلم للمشاهد العربي تحديدا. هل يجدي العنف في تحقيق المطالب؟ أمّ أن الحراك السلمي هو الحل وطريق التحرير؟ شاهدوا وأخبروني بأنفسكم ما الرسالة التي وصلت لكم، لربما كنتُ متسرّعاً في الحكم. 

حاز الفيلم على العديد من الترشيحات والجوائز. منها الترشيح لكل من: أفضل مُخرج، أفضل سيناريو وأفضل فيلم أجنبي في حفل الأوسكار عام 1969. بينما فاز بجائزة البافتا البريطانيّة، وحاز الأسد الذهبي من مهرجان البندقيّة عن جدارة واستحقاق، ربما بعد كلّ شيء، للجهد المبذول في إعادة خلق الأماكن الحقيقيّة والتصوير فيها كما هي تماماً.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s