مزحة ديدبول وخفّته

في مشهد أحبه من فيلم Deadpool بيتعرّف فيه البطل ويد ويلسون على البنت التي سيقع في حبها، فانيسا، في البار اللي بيتردد عليه. حوار عجيب بيبدأ بينهم مبني على فكرة واحدة، وهي “أنا حياتي أكثر بؤساً من حياتك”. والحقيقة المشهد جميل جداً مش فقط على مستوى الحوار لكن للقضية اللي بيعرضها. هناك سباق دايماً بنلاحظه يدور حول: مين بيعاني أكتر في حياته. الكل محتاج يظهر وهو ماسك مظلوميته وبيلوّح فيها معلناً عن كونه الأكثر اضطهادا. والصراحة هو شعور أكثر راحة من عدم وجود شعور على الاطلاق. إلا انه يبقى شعور غير ناضج به شيء من الطفولية. وهو واحد من الأسباب التي تجعل المشهد ظريفاً. نرى شخصين بالغين لكن الحوارات بينهم هي حوارات أطفال في العاشرة. نفس هذه الحوارات قد تكون خطاباً لحركة سياسية في دولة مجاورة. وستكون أيضاً مضحكة. لكن ليس هذا المشهد وحده ما يجعلني أحب تكرار مشاهدة Deadpool.

في بداية الفيلم بيوقف الزمن للحظة يتكلم فيها البطل مع المشاهدين. وهذا شيء لطيف، البطل هذه المرة يخاطبنا مباشرة كاسرا البعد الرابع بطرق متداخلة أحياناً. يعلن بأن ما سنشاهده ليس فيلماً عن سوبرهيرو.. بل هو قصّة حب. تتوضح معالم هذه القصة بعد ما نمشي في أحداث الفيلم شوية. في خريف 1968، صدرت الرواية الأولى لميلان كونديرا “المزحة” اللي اعتبرها العديد رواية سياسية فيما قال صاحبها إنّها “قصة حب”. الحقيقة ان هذا التشابه ليس الوحيد بين العملين. فالبطل في Deadpool يتعامل مع العالم كمزحة. وهو الذي لا يملك رسالة خالدة كباقي الأبطال الخارقين، ولا يسعى لانقاذ الكوكب من المجرمين والمصير المأساوي. “لستُ بطلاً لكنني خارق” يقول ديدبول.

تهكمية deadpool تتعدى حدود الفيلم وتصل للتهكم على أفلام اخرى سواء لمارفل أو لغيرها. وهي نكتة ذكية تحتاج لأن تكون على علم بأن الجملة التي قالها يقصد بها فيلماً معيناً. حينها يصبح للكلمة معنى مختلف. ونراه قاصداً ساحة المعركة مثلاً عبر سيارة أجرة. يمكنه أن يلقي دعابة قوية في أشد المواقف جديّة. يمكنه ان يخفف من حدّة العنف المستخدم عبر توظيفه في سرد كوميدي. رغم ضعف النهاية التي حظي بها الفيلم والفرصة التي أضاعها ليكون فيلماً تاريخياً بحق (حيث لم يكن هناك تجسيد حقيقي للشر) إلا أنه تجربة لطيفة وقد لاقت قبولاً واسعاً من جمهور المتفرجين.

Advertisements

فكرة واحدة على ”مزحة ديدبول وخفّته

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s