كوميديا “آكي كوريسماكي” في مواجهة تفاهة العالم

“لا أحد يمتلك لغة مثل تلك التي لديه، إنها الكوميديا والتهكّم والتراجيديا.. جميعها في آن واحد” بهذه الكلمات الرائعة كانت جائزة الدب الفضي في مهرجان برلين السينمائي بدورته السابعة والستون في طريقها نحو المخرج الفنلندي آكي كوريسماكي للمرة الأولى في تاريخه. كان المخرج ذو الستين عاماً قد أخرج أكثر من سبعة عشر فيلماً طويلاً حظيت جميعها باهتمام عالمي وكانت…

“أُمْ!”.. كيف أوجز أرونوفسكي تاريخ العالم في ساعتين؟

يعود المخرج الأميركي دارين أرونوفسكي إلى الواجهة بعد توقّف طويل منذ صنع فيلم نوح (Noah) عام 2014، العمل الذي توقف بعده عن إخراج الأفلام الطويلة حتى صدمنا بفيلمه الأخير هذا؛ عمل يختلف عليه الكثيرون فهو إما بالغ السوء وإما أكثر أفلامه نضجًا واكتمالًا. نُضجٌ كان محبي الرجل قد اشتاقوا إليه منذ زهاء 6 سنوات وتحديدًا…

أفلام “مهدي فليفل”.. نحو سيرة ذاتية لكلّ لاجئ

بمَ يفكّر اللاجئ؟ هل يفكر بما قد مضى أم بما هو آت؟ وهل ما مضى قد تركه فعلا، أم أنه لا يزال حاضرا في تفاصيل تغريبته هذه؟ هل الجحيم هو الوطن، أم الجحيم هو الآخرون؟ لربما كان الشاعر الفلسطيني محمود درويش هو أبلغ من عبّر عن لسان حال اللاجئ حين قال في “مديح الظل العالي”: القمح مرٌ…

“خير وبركة”.. الكوميديا التي لا تُضحك أحدا

قد تكون الجرأة والصدفة وحرّ الصيف هم من ألقى علي ربيع على خشبة المسرح(1) ليستحوذ خلال سنوات قليلة على اهتمام المتابعين وإعجاب المتفرجين. كانت ضربته الأولى، المشاركة في مشروع “مسرح مصر” مع الممثل أشرف عبد الباقي وباقة من الممثلين الشباب منهم محمد عبد الرحمن وكريم عفيفي وآخرين ممن شكّلوا نواة عدد من الأعمال التلفزيونية والسينمائيّة لاحقا. كان…

هانز زيمر.. عازف الموسيقى المذهلة في سماء هوليوود

نشر على ميدان في فرانكفورت الواقعة داخل حدود ألمانيا الغربيّة قبل إعادة توحيدها كان ميلاد الطفل هانز زيمر عام 1957 الذي لم يملك سوى مفاتيح البيانو الخاص به ليتسامر معها ويكون رفيقها ويبدأ من خلالها رحلة لن تنتهي حتى وقت بعيد. في ظل غياب أبيه المبكر وذاكرة أمه المثقلة بالهموم بعد هربها إبان الحرب العالميّة…

كيف تحول الروائي “ستيفن كينغ” إلى ملك أفلام الرعب؟

نشر على ميدان خرج والدهُ وهو بعمر الثانية لشراء السجائر ولم يعد منذ ذلك الحين(1)، تعرّض لحادث سير كاد يودي بحياته(2)، عاش في ظلال هاجس هجر والدته له كما فعل أبيه، كان شاهدا على حادث مقتل صديقه دهسا تحت عجلات قطار(3)، دخّن علبتين من السجائر يوميا وتعاطى المخدِرات(4)، أدمن الكحول، اُعتُقل أثناء الشرب وشاهد الكوابيس…

أفلام مارون بغدادي.. لوحات مطرزة تؤرخ الحرب الأهلية اللبنانية

نشر على ميدان حاك النقّاد لوحات مطرزة من حروف في وصف المخرج اللبناني الراحل مارون بغدادي.. حياته، أعماله ورحيله المفاجئ، ولكنها لم تهتدِ لفكّ شيفرة غموضه في غالب الأحيان. كتب البعض عنه وعاد لمغالطة نفسه(*) بعد سنوات، حين أعاد قراءة أعمال بغدادي من منظور مغاير؛ ليثبت بذلك أنه ما زال عصيا على الفهم ومَدعاة مستمرّة للدهشة…