قائمة لأبرز أفلام الإثارة والغموض التي لا تنطق بالإنجليزية

أحياناً، يكون كل ما نحتاجه هو فيلم بعيد عن التعقيدات، فيلم يخلو من الحاجة إلى التفكير في ذواتنا بقدر ما يحتاجه التفكير في مصير شخصياته. أعمال تمنحنا إجازة من قلقنا اليومي ومن هموم اللحظة عبر هموم أبعد عنّا، تأسرُنا ونشعر بخطرِها ولكننا ندرك أننا بعيدون كلّ البعد عن نتائجها. أخطار مزعجة ولكنها لا تصل إلينا،…

“زوجة حارس الحديقة”.. امرأة في زمن الهولوكوست

وقفت ديان أكرمان أمام مرآتها حين مرّ في خاطرها فكرة غريبة، كانت تتأمل في شعرها عندما أدركت، هكذا في لحظة واحدة، أن اللحظة التي نقلت الإنسان إلى مرحلة بدأ فيها بالتعبير بانجراف عن مشاعره، لم تكن تتعلق بأي ثورة علميّة ولا حتى باختراع الآلة البخاريّة. بالنسبة لها، باتت متيقنة بأن استخدام الإنسان للحصان هو ما…

“مجسّم من أجل الملك”.. المملكة العربية السعودية بعيون هوليوود

يحب الكثيرون إحساس ربّ الأسرة أحيانا، فارضين وصايتهم المالية والأخلاقية على الآخرين، ولكنهم يكرهون دور الأبله حتما. يحبون بكل تأكيد أن يكونوا البطل الذي يصفق له الجميع دون أن يكون هناك بطل آخر أصلا. وعندما قرر الممثل الأميركي الحائز لمرّتين على جائزة الأوسكار توم هانكس أن ينجز فيلما تجري أحداثه داخل المملكة العربية السعودية كان…

“اللّي حصل في الهيلتون”.. لماذا منع عرض الفيلم بمصر؟

لم يكن خبر منع عرض فيلم “حادثة النيل هيلتون” أو “اللي حصل في الهيلتون” صادماً في مصر، إذ تقرر عرض الفيلم ضمن برنامج “بانوراما الفيلم الأوروبي” في القاهرة نهاية العام الجاري، لكن ولأسباب “خارجة عن إرادتنا” كما جاء في بيان “سينما زاوية”(1) في القاهرة على صفحتها في فيسبوك تم إلغاء العرض الخاص للفيلم، لذا فإنه لا يُستبعد أن يكون…

“واجب”.. أن تصور القضية الفلسطينية من نافذة سيارة

إنها الناصرة مرّة أخرى، التي “تستبيح الخيارات” ويُفضّل بعض سُكانها “الانتقال العشوائي من وعي الجماعة بذاكرتها الجمعية وهويتها القومية إلى استرخاء الأفراد في هامش المواطنة والبحث عن حصتهم من الرشوة الاقتصادية”، تماما كما قال محمود درويش عنها في موقف ضروري كان يتهدد “السلم الأهلي” فيها، كما لا يزال حتى اليوم.(1)  إنها الناصرة التي وصفها المخرج…

“المربع”.. عندما يلعب الفن على مآسي الآخرين

“المُربّع هو ملجأ الثقة والاهتمام. داخل حدوده نتشارك جميعنا كافة الحقوق والالتزامات بالتساوي”         كانت هذه الكلمات التي تصف المشروع الفني الجديد بأحد متاحف الفن المُعاصر في العاصمة السويدية ستوكهولم، بالطبع فإن المتحف خيالي في الفيلم ولكن هذا لا يعني أن أحداث الفيلم كلها خيالية. أجرى روبن أوستلوند، المخرج السويدي الحائز على سعفة…

كوميديا “آكي كوريسماكي” في مواجهة تفاهة العالم

“لا أحد يمتلك لغة مثل تلك التي لديه، إنها الكوميديا والتهكّم والتراجيديا.. جميعها في آن واحد” بهذه الكلمات الرائعة كانت جائزة الدب الفضي في مهرجان برلين السينمائي بدورته السابعة والستون في طريقها نحو المخرج الفنلندي آكي كوريسماكي للمرة الأولى في تاريخه. كان المخرج ذو الستين عاماً قد أخرج أكثر من سبعة عشر فيلماً طويلاً حظيت جميعها باهتمام عالمي وكانت…